الرئيسية / ريحة البلاد / ريبورتاجات / 40 %من حالات الزواج وعقد القران تنتهي بالطلاق
حالات الزواج وعقد القران-السفير التونسية
حالات الزواج وعقد القران-السفير التونسية

40 %من حالات الزواج وعقد القران تنتهي بالطلاق

أظهرت معطيات أولية للمحاكم الشرعية في البلاد، حول قضايا الأحوال الشخصية وملفات الزواج والطلاق، ارتفاعا مستمرا في حالات الطلاق في المجتمع العربي، إذ دلت المؤشرات أن 40% من حالات الزواج وعقد القران تنتهي بالطلاق.وكشفت الإحصائيات المتعلقة بالعام 2018، حيال الملفات التي تناولتها 9 محاكم شرعية في المجتمع العربي، مقامة في بئر السبع، يافا، الطيبة، باقة الغربية، الناصرة، سخنين، حيفا، عكا بالإضافة إلى القدس، أنه تم تسجيل 3,540 حالة طلاق مقابل توثيق 8,850 حالة زواج سجلت رسميا في ذات العام، ما يعني تسجيل ما يعادل 10 حالات طلاق يوميا. وتتشابه أسباب وظروف ودوافع الطلاق في مختلف المناطق والبلدات، والتي يلخصها مختصون وباحثون بالشريعة والأحوال الشخصية والإصلاح والوساطة، بالتأثر من البيئة المجتمعية والعالم الافتراضي عبر شبكات التواصل الاجتماعي، وعدم الوعي والإدراك لثقافة الحياة الزوجية، والفهم الخاطئ للحقوق والواجبات، وتراجع دور الأسرة في البناء المجتمعي، والمفهوم الخاطئ للحريات والجهل بأحكام الشرع والدين.
ارتفاع نسب الطلاق: ناقوس خطر ينذر العائلات العربية بالتفكك
ويجمع الباحثون والمختصون، أن آفة الطلاق التي باتت تهدد النسيج المجتمعي، هي نتاج سلوكيات ومفاهيم ومعتقدات ومتغيرات اجتماعية سلبية والانكشاف على الحضارة الغربية، ويرون أن جميع الهيئات والمؤسسات والجمعيات التربوية، التعليمية والدينية في المجتمع العربي، يتحملون مسؤولية تداعيات واتساع انتشار حالات الطلاق، إذ تشير المعطيات كذلك إلى أنه من بين 10 حالات زواج تسجل رسميا في المحاكم الشرعية تسجل 4 حالات طلاق. ويبلغ إجمالي معدل عدد المطلقين والمطلقات أكثر من 7 آلاف سنويا.




عن أحلام خضراوي

مديرة العلاقات العامة لموقع السفير التونسية

شاهد أيضاً

Screenshot_2019-02-11-21-46-14

انفجار قوي بمدينة المنستير : الكاتب العام لنقابة إقليم الأمن الوطني

قال البشير الرمضاني الناطق الرسمي لإقليم أمن المنستير   أن ما حصل متمثّل في إقدام طفلين ...

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *