الرئيسية / دنيا الرياضة / هل يحقّق الافريقي “الريمونتادا ” أمام مازمبي ؟….
المدرب الفرنسي الجديد للافريقي مهمته ستكون صعبة امام مازمبي -السفير التونسية
المدرب الفرنسي الجديد للافريقي مهمته ستكون صعبة امام مازمبي -السفير التونسية

هل يحقّق الافريقي “الريمونتادا ” أمام مازمبي ؟….

“الريمونتادا” هي كلمة اسبانية الأصل كانت تستخدم قديما في الحروب والمعارك ويقصد بها قلب الطاولة على الغريم والمنافس وتحقيق الانتصار عليه بعد نكسة سابقة وهي كلمة ظهرت الى العلن وتمّ تداولها بعد عودة فريق برشلونة في نتيجة مباراته أمام باريس سان جرمان قبل موسمين في دوري أبطال أوروبا بعد خسارته ذهابا في باريس برباعية ,وهو نفس حال النادي الافريقي اليوم ,الذي تجرّع مرارة الخسارة المذلّة في العاصمة الكونغولية لوبومباتشي أمام مازمبي ب 8 أهداف كاملة دون ردّ. هزيمة ألقت بظلالها السلبية على أجواء نادي باب جديد ودفع فاتورتها المدرب شهاب الليلي ودون قرارات تأديبية أخرى انتظرها الجمهور في حقّ اللاعبين الذين خذلوا ناديهم وجماهيره العريضة ,ولكن حسب تصريحاتهم فانّهم شعروا بذنبهم وتخاذلهم في تلك المقابلة المأساوية وهم عاقدون العزم اليوم على ردّ الصاع للفريق الكونغولي وتحقيق الفوز عليه لردّ كرامة الفريق التي مرّغوها في التراب ذهابا ,ولكن السؤال الذي يظلّ مطروحا :هل يملك الافريقي الأسلحة المناسبة للفتك بفريق قوّي ومتماسك في جميع خطوطه مثل مازمبي ؟ وهل سيجد المدرب الجديد الفرنسي زفونكا الحلول المناسبة والخطة الفعّالة لفكّ شفرة دفاع الكونغوليين؟,,والريمونتادا تتطلّب التعافي السريع ذهنيا ونفسيا قبل كلّ شيء من آثار هزيمة مذلّة ومحبطة للمعنويات , والذي يبدو للعيان أنّ الافريقي في نسخته الحالية يفتقد للاعبين أقوياء ذهنيا وأصحاب شخصية قيادية ويفتقد للروح الانتصارية والعزيمة الفولاذية ,وتجلّى هذا في عديد اللقاءات التي يكون فيها الفريق متأخّرا في النتيجة ,وكلامنا هذا ليس المراد منه احباط العزائم وتوقّع سيناريو سيىء للمباراة ولكنّه واقع الحال ويجب على أحباء الافريقي الوعي به حتى لا ينصدموا مجدّدا بآداء مخيّب من لاعبي فريقهم ,زد على ذلك فالفريق سيشهد عدّة غيابات لعناصر أساسية ومؤثّرة,وهنا تقع على عاتق معوّضيهم مسؤولية جسيمة في نسيان نتيجة الذهاب وتقديم مباراة قوية على جميع الجوانب اليوم بملعب رادس وبدعم سخيّ من أنصار الافريقي الذين سيكونون على العهد مجدّدا ودائما لنصرة فريقهم ومساندته الى آخر لحظة وفي جميع الظروف على أمل أن يتحلّوا بالروح الرياضية وعدم تكرار ما شاهدناه في مقابلة البطولة الأخيرة أمام نادي حمام الأنف والابتعاد عن التعصب الأعمى ومخالفة كلّ النظم الرياضية والتنظيمية حتى لا تقع جماهير الافريقي في نفس سيناريو ما وقعت فيه جماهير الأسماعيلي ,وأوقعت فريقها في فخّ العقاب , ومثلما أنّ للكلمة حقّ فانّ للحقّ كلمة وكلمة السرّ في رجاء “الريمونتادا “المنتظرة هي – القليّب-

حسني القاسمي








عن أحلام خضراوي

مديرة العلاقات العامة لموقع السفير التونسية

شاهد أيضاً

Screenshot_2019-04-20-21-39-33

يوفنتوس يتوج بلقب الدوري الإيطالي

توج يوفنتوس بطلا للدوري الإيطالي اليوم السبت 20افريل 2019 عقب فوزه على ضيفه فيورنتينا 2-1 ...

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *