الرئيسية / افتتاحية السفير / من يدافع عن جامعة عمومية ؟
ouverture

من يدافع عن جامعة عمومية ؟

بقلم جوهر الجموسي *

اصاب الشلل التام  أغلب المؤسسات الجامعية في البلاد، في مشهد لم تعرفه تونس منذ الاستقلال وتأسيس الجامعة.الطلبة، أضربوا عن الدراسة منذ أسبوعين تقريبا، ليس اختيارا، بل احتجاجا على ما أصابهم، وعلى أحلامهم التي تحترق حتى في تحصيل العلم والمعرفة والنجاح ونيل الشهادة العلمية.




الأساتذة المنتمون لنقابة إجابة، يواصلون اعتصامهم في مقر الوزارة، رغم تجميد جرايات 730 أستاذا لشهري مارس وأفريل بعد حجب الامتحانات والأعداد للسداسي الأول وجزء من السداسي الثاني. و هو حجب تضرر منه عشرات آلاف من الطلبة، والرقم الحقيقي مفزع جدا . تتوقف الدروس نظريا بعد أسبوعين على الأقصى لتنطلق الامتحانات.
المشهد في جامعتنا العمومية محزن وكئيب للغاية. الأمر، يحتاج كثيرا من الحكمة، دفاعا عن التعليم العمومي وعن مجانية التعليم. الموقف، يحتاج تضحية خاصة من الأساتذة المضربين، حتى نتجنب الوقوع في سنة جامعية بيضاء.
نحن، الأساتذة المربون، نحن من يهمنا نجاح الطلبة، لأن أبناء الشعب هم من يدرسون في جامعاتنا العمومية. الحكومة، لا يهمها أمر طلبتنا، لأن أبناء الوزراء وأصحاب النفوذ المالي والسياسي يدرسون خارج البلاد وفي الجامعات الخاصة.
أدعو زملائي الأساتذة المضربين إلى إيقاف إضرابهم فورا، وتأجيل مطالبهم إلى السنة الجامعية القادمة، من أجل أبنائنا الطلبة.  الجامعة العمومية، سندافع عنها معا، باختلاف انتماءاتنا النقابية. فمجانية التعليم، مسألة مقدّسة في تونس، لن تقدر على التراجع فيها أي حكومة كانت. أما الزيادات في الأجور، فلا تعني الكثير للأستاذ الجامعي، الذي يفني عمره في البحث العلمي، وفي خدمة الطلبة والمعرفة… الآن لابد من إحكام العقل لانقاذ ما يجب انقاذه …

*استاذ جامعي

عن أحلام خضراوي

مديرة العلاقات العامة لموقع السفير التونسية

شاهد أيضاً

ouverture

الاستفادة من قانون الباجي

  بقلم محمد بن رجب ..كلكم مقرون العزم على ان يكرهكم الشعب ..وينزل من جديد ...

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *