الرئيسية / افتتاحية السفير / مكاسب رمزية ومعنوية
ouverture

مكاسب رمزية ومعنوية

بقلم حافظ حسن

 

ان ما حققه قطاع التعليم الثانوي لا يرتقي الى تطلعات المربين ولكن في نفس الوقت لا يمكن الاستهانة به.
على رجال ونساء القطاع الا ينسوا حجم المؤامرات التي كانت تحاك ضدهم في السر والعلانية. مؤامرات استهدفت ولا زالت تستهدف التعليم العمومي والمربين على حد سواء.
عليهم الا ينسوا ما استثمرته السلطة العميلة وقوى الرجعية من امكانات ضخمة قصد شيطنة رجال ونساء التعليم ونقاباتهم.
لقد سخروا لذلك كل اذرع الاعلام وميليشيات الفايسبوك للنيل من سمعة الاتحاد العام التونسي للشغل ومن النقابيين الشرفاء.
على المربين ان لا ينسوا اهمية الرهان الذي كان مطروحا.
لقد عملت سلطة لاقارد عن طريق لفيفها الحاكم على ضرب المؤسستين معا. الاتحاد والمدرسة العمومية. ومن خلال ذلك تأمل الرجعية الحاكمة على تاديب كل صوت معارض وعلى الانقضاض على ما بقى من حرية للتعبير للتخلص نهائيا من كل نفس حر ومناضل.
لذلك ارى ان من الموضوعية ان نثمن نضالات القطاع وان نهنئهم بانتصارهم في هذه المعركة رغم المكاسب المادية الهزيلة. لأ نهم قد كسبوا وباقتدار مكاسب رمزية ومعنوية ونجحوا في جعل الأمل قائما. فلا خوف ما دام في جسم شعبنا نبض في بعض روافده.

عن أحلام خضراوي

مديرة العلاقات العامة لموقع السفير التونسية

شاهد أيضاً

ouverture

الاستفادة من قانون الباجي

  بقلم محمد بن رجب ..كلكم مقرون العزم على ان يكرهكم الشعب ..وينزل من جديد ...

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *