الرئيسية / حوار اليوم / مع سعادة سفير المملكة العربية السعودية بتونس الاستاذ محمد بن محمود بن علي العلي
سعادة سفير المملكة العربية السعودية بتونس الاستاذ محمد بن محمود بن علي العلي خلال حديثه الى زميلنا رمزي الجباري -السفير التونسية
سعادة سفير المملكة العربية السعودية بتونس الاستاذ محمد بن محمود بن علي العلي خلال حديثه الى زميلنا رمزي الجباري -السفير التونسية

مع سعادة سفير المملكة العربية السعودية بتونس الاستاذ محمد بن محمود بن علي العلي

اخترنا في السفير التونسية محاورة سعادة سفير المملكة العربية السعودية بتونس الاستاذ محمد بن محمود بن علي العلي الذي استقبلنا بكل حفاوة بمكتبه في حديث دام اكثر من الساعة و النصف  في هذا الحديث الذي ننفرد بنشره تركيز على عديد المحاور التي تهم الساحة العربية و مستجداتها مرورا بطبيعة علاقات المملكة مع دول الجوار و دول المغرب العربي وصولا الى ما قيل في شأن مقتل الصحفي السعودي في سفارة المملكة بتركيا .هو حديث للذاكرة و المذكرة اردناه ان يكون نبراسا مضيئا  لمن تاهت بهم السبل فاختاروا زرع الفتنة في الاوطان العربية و هذا نص الحوار .

حاوره  رمزي الجباري

* ما دور المملكة العربية السعودية في الساحة العربية بعد الثورات التي  حصلت في البلدان العربية ؟

المملكة في نهجها الثابت والمستمر تنظر إلى الثورات العربية على أنها خيار الشعوب ، وهي لم  تتدخل على مدى تاريخها في خيارات الشعوب ، وبذلك تقف عند حدود هذه الدول وتنتظر لترى خيار الشعب ثم تتعاطى مع المؤسسات التي انتخبتها .

* ما هي الركائز الأساسية التي تبنى عليها هذه العلاقات ؟
عدم التدخل في الشؤون الداخلية والأخذ بعين الاعتبار البعدين العربي والإسلامي .

* كيف تنظرون إلى واقع منطقة الخليج ؟
يحتل الخليج العربي بمختلف دوله ومؤسساته اهتماماً كبيراً لدى قيادة المملكة، وهي تسعى دوماً لاستقراره وإبعاد أي خلافات قد تؤثر على مسيرته .

 * السياسة الخارجية السعودية ماهي أسسها الثابتة ؟

 تقوم السياسة الخارجية للمملكة على مبادئ وثوابت وضمن أطر رئيسة أهمها حسن الجوار وعدم التدخل في الشؤون الداخلية للدول الأخرى، وتعزيز     العلاقات بما يخدم المصالح المشتركة مع دول العالم ، وإقامة علاقات تعاون مع الدول الصديقة ولعب دور فاعل في إطار  المنظمات الإقليمية والدولية .

* على ما تبنى علاقات السعودية مع دول المغرب العربي ؟

تبنى على الأخوة بوصفها علاقات تاريخية عميقة تحمل الكثير من روابط    الدين والعرق  واللغة ووحدة المصير .  

* هل يمكن الحديث عن خطاب سعودي معين في المنطقة العربية ؟

 الخطاب السعودي في المنطقة العربية يعتمد على التسامح والتقارب والتعايش السلمي وتعزيز التعاون المشترك .

*إلى أي مدى يمكن الحديث عن نجاح السعودية في اليمن ؟

 المملكة لا تزال مستمرة في التزاماتها بوحدة اليمن وسيادته واستقراره وأمنه وسلامة أراضيه من  خلال دعم الحكومة الشرعية ، ومن هذا المنطلق فإن موضوع النجاح يعود لما كان الوضع عليه سابقاً بعودة الشرعية واستعادة سيطرة الحكومة الشرعية على كافة أراضي اليمن وتأمين حدودنا من الاعتداء الحوثي .

* السعودية خسرت عديد الملفات لعدم تعاملها بحرفية مع الإعلام العربي والدولي ، أين يمكن الحديث عن نقاط خلل في المسألة ؟
 بالعكس تماماً ، السعودية لم تخسر أي ملف كونها تقف دائماً مع الحق ومع  القضايا الإنسانية العادلة في مختلف أنحاء العالم ، وما دون ذلك فهو يعود    للتعاطي الإعلامي الذي يختلف من وسيلة إلى أخرى وفقاً لتوجهها ، واعلامنا يتصف بالمصداقية وعدم إثارة الفتن أو الإساءة لرموز الدول الدينية والسياسية.

* ارتفاع أسعار النفط ودور السعودية في الأوبيك أين ثقل المسؤولية ؟

 تسعى المملكة إلى استقرار أسعار النفط في العالم ولا تهدف إلى تحديد سعر  معين للبرميل ، كما تهدف سياساتها البترولية إلى إحداث توازن بين العرض والطلب ، إلا أن ارتفاع الأسعار وانخفاضها دائماً ما يحدده السوق وليس المنتجين . 

* العلاقات السعودية الأمريكية ؟

 العلاقات السعودية الأمريكية متينة وقوية فالبلدين يربطهما تحالف قديم      وشراكة ثنائية استراتيجية .

* لماذا ثمة برود في التعامل مع روسيا ؟ 
علاقات المملكة بروسيا تتطور بديناميكية عالية ، ويبرز هذا التعاون في مجالات مثل الدفاع والتعاون التقني والفضاء، وازدادت الاستثمارات المشتركة بين البلدين ، وثمة هناك تنسيق عالي في ما  يخص قضايا المنطقة . 

*عدم وضوح الموقف السعودي من الأوضاع في سوريا ؟تسعى المملكة إلى استقرار سوريا ووحدتها وسيادتها وسلامة أراضيها،     وعملت على توحيد موقف  المعارضة السورية ليتسنى لها الجلوس على    طاولةالمفاوضات أمام النظام للتوصل إلى الحل السياسي الذي يضمن أمن   واستقرار سوريا ووحدتها ومنع التدخل الأجنبي أو أي محاولات للتقسيم،     والالتزام  بإعلان جنيف (1)، وقرار مجلس الأمن الدولي (2254) .

 * كيف للسعودية أن تطور مشاريعها الاقتصادية في تونس ؟

تسعى المملكة وبشكل مكثف للوقوف إلى جانب شقيقتها تونس من خلال     اللجنة السعودية التونسية  المشتركة ومجلس الأعمال السعودي التونسي ، اللذان يعملان بشكل متواصل وفي نسق متصاعد لتطوير المشاريع الاقتصادية المشتركة بين البلدين الشقيقين ، وقد اعلنت المملكة في منتدى تونس 2020 عن حزمة من المساعدات والقروض بمبلغ (800) مليون دولار منها :

  • قروض بفوائد ميسرة وغير مشروطة بمبلغ (500) مليون دولار .

  • هبة بمبلغ (100) مليون دولار خصص منها (85) مليون دولار لإنشاء وتجهيز مستشفى الملك سلمان الجامعي في مدينة القيروان ، ومبلغ (15) مليون دولار لترميم جامع عقبة بن نافع ، والمدينة العتيقة في القيروان .

  • تمويل الصادرات السعودية بمبلغ (200) مليون دولار .

  • تمويل مشروع لإنشاء وتجهيز مستشفيين بمدينتي الجم في المهدية ، وسبيبة في القصرين بتكلفة (40) مليون دولار .

  • تمويل مشروع لتحسين التزود بالماء الصالح للشرب بالوسط الريفي في ولاية بنزرت بتكلفة (85) مليون دولار .

  • تمويل مشروع التنمية الفلاحية المندمجة في جومين وغزالة وسجنان بتكلفة (25) مليون دولار .

*  علاقة السعودية بالجامعة العربية وبالديبلوماسية العربية ؟
 المملكة حريصة كل الحرص على توحيد الموقف العربي والارتقاء بأداء    الجامعة العربية وتطوير  منظومة العمل العربي المشترك بما يتواكب مع     مستجدات المشهد السياسي والاجتماعي والاقتصادي لمنطقتنا العربية.

*ما الجديد في حكاية مقتل  الصحفي جمال خاشقجي ؟

المملكة بقيادة خادم الحرمين الشريفين وسمو ولي عهده الأمين ـ حفظهما الله ـ حريصة كل الحرص  على محاسبة كل المسؤولين عن مقتل المواطن جمال خاشقجي ـ رحمه الله ـ ولا زالت التحقيقات جارية وسيتم الإعلان عن نتائجها في الوقت المناسب .


عن أحلام خضراوي

مديرة العلاقات العامة لموقع السفير التونسية

شاهد أيضاً

الدكتور محمد الهادي السويسي-السفير التونسية

مع الدكتور محمد الهادي السويسي الكاتب العام لنقابة الأطباء والصيادلة

ـ نحن لا نستجدي أي أحد ولهذه الأسباب غادر وهاجر عدد كبير من الأطباء ـ ...

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *