الرئيسية / حوار اليوم / مع المنصف بن رمضان الكاتب العام لجامعة النقل
المنصف بن رمضان -السفير التونسية
المنصف بن رمضان -السفير التونسية

مع المنصف بن رمضان الكاتب العام لجامعة النقل

ليست لنا رغبة في تعطيل مصلحة المواطن و انما الدولة لم تف بالتزاماتها مع الاعوان

حوار رمزي الجباري

كان من المتوقع ان تعرف حركة النقل العمومي بكل اشكاله و مكوناته اليوم الخميس 27 ديسمبر 2018 اضرابا عن العمل دعت له مختلف نقابات القطاع الا ان الذي حصل ان الامين العام للاتحاد العام التونسي للشغل نور الدين الطبوبي اجتمع في ساعة متأخرة من ليلة الاربعاء و حمل المسؤولية  للكتاب العامين للنقابات في صورة تنفيذ هذا الاضراب الذي سيتضرر منه مستعمل شبكات النقل العمومي و هنا نعني طبعا المواطن الذي “يشقى ما يلحق ” امام ما يعيشه من صعوبات اجتماعية و اقتصادية بعد الارتفاع الصاروخي للاسعار و كذلك غياب عديد المواد الاساسية في حياته و حياة عائلته على كل حال نحن في السفير التونسية التقينا في ساعة مبكرة من صبيحة اليوم الخميس 27 ديسمبر 2018 الكاتب العام لجامعة النقل السيد المنصف بن رمضان فكان لنا معه الحديث التالي .

  • سي المنصف , اتصلنا بك هاتفيا في اكثر من مرة الا اننا لم نسمع صوتك ؟

بدءا ,شكرا على الاستضافة و انا كنت في مهمة خارج تونس و ها انني اليوم الخميس في مكتبي اتابع حركة النقل و التنقل في تونس العاصمة .

  • لماذا هذا الاضراب الفجئي ؟

هو تهديد بالاضراب الا اننا لم نضرب رغم ان سبب الاضراب هو واضح و جلي و يتمثل في عدم قدرة شركة نقل تونس على دفع اجور و منح اعوانها .

  • من يتحمل مسؤولية هذا ؟

طبعا , وزارة النقل و وزارة المالية التي لم تدفع المنحة التي تعودت دفعها لتعمل شركات النقل في ظروف طيبة و نحن كطرف اجتماعي كنا نبهنا منذ بداية سنة 2018 الى وضعية الحال و هي عجز الشركة على الايفاء بتعهداتها تجاه اعوانهاو عمالها .

  • اين يكمن الحل حتى لا تكرر مثل هذه الوضعيات ؟

املنا كبير في وزارة النقل لتوفر الحلول لان الطرف الاجتماعي يدافع عن وضعية اعوانه اذ من غير المعقول عدم الحصول على الاجور و على منح اخر السنة بعد كل المجهودات المبذولة .

  • هل تنكر ان وضع شركات النقل في تونس صعب و هي مثقلة بالديون ؟
  • وضعها صعب ما في ذلك شك و قد انتظرنا دعوة من وزارة النقل و من الحكومة للجلوس على طاولة حوار يسودها الاتفاق و مصلحة هذه الشركات الا ان الذي حصل ان الكل تجاهل هذه الوضعيات التي تحتاج الى معالجة حقيقية بعيدا عن الحلول  الوقتية .
  • الى متى سيدفع المواطن الضريبة ؟

نحن مواطنون , كذلك و نحتاج الى اجور لندير اعمالنا و نصرف على عائلاتنا و طبعا الحلول الحقيقية عند الحكومة لاننا لا نريد ان نعطل المواطن التونسي بل بالعكس فالمؤسسة العمومية و اعوانها يعملون ليلا نهارا و في العطل و في الاعياد و لابد على البعض ان يبتعد عن اعلام شيطنة القطاعات و الحال ان الوضع يحتاج الى الثقة و صرف الاجور و المنح في وقتها .

  • هناك خطوط نقل لم تعمل اليوم الخميس يا سي المنصف ؟

نحن دعونا الجميع للعمل و عدم تعطيل مصالح التونسيين و هو كلام قاله الاخ الامين العام في اجتماعه البارحة بممثلي النقابات, ثمة خطوط لم تعمل هذا موجود لكن تداركنا امرنا و الامور تسير بشكل جيد الان و نحن نتابع الحركة و انشاء الله ما ثمة كان الخير بعد ان التحق الكل بعمله  و الاكيد ان العودة الى الديار في المساء ستكون عادية جدا في ظل توفر النقل على كل الخطوط .

  • كيف للازمة ان تنتهي ؟

ليست ازمة على ادارة شركة نقل تونس ان توفر الامكانيات و نحن على استعداد للعمل كما تعودنا على ذلك و لو انني اعود لاقول ان المسألة ليست مرتبطة في نقل تونس العاصمة فقط و انما المسألة تهم شركات النقل الجهوية و لابد من توفر الضمانات المالية في البنوك التي لم تعد توفر السيولة المالية لشركات النقل لتعمل باريحية .

  • الى اللقاء

و قد تجاوزنا , اضراب اليوم الخميس و تداعياته و نتائجه يكون الطرف النقابي قد التزم بان يلعب دوره الوطني تجاه المواطن و الزواولة خاصة و على الدولة ان تعمل على الايفاء بالتزاماتها .

عن أحلام خضراوي

مديرة العلاقات العامة لموقع السفير التونسية

شاهد أيضاً

الشاعر الاماراني طلال سالم - السفير التونسية

مع الشاعر الاماراتي طلال سالم 

كل الحب لمن يحمل في روحه شعراً ومن يستمتع ويؤمن بالكلمة… الشارقة -السفير التونسية -من مبعوثنا ...

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *