الرئيسية / حوار اليوم / مع العيد الماجري الكاتب العام المساعد لنقابة الضمان الاجتماعي
العيد الماجري الكاتب العام المساعد لنقابة الضمان الاجتماعي - السفير التونسية
العيد الماجري الكاتب العام المساعد لنقابة الضمان الاجتماعي - السفير التونسية

مع العيد الماجري الكاتب العام المساعد لنقابة الضمان الاجتماعي

عازمون على انجاح اضراب يوم 18 ديسمبر  و لن نقبل تلكؤ وزارة الشؤون الاجتماعية

حاوره رمزي الجباري

ينتظر ان ينفذ قطاع الضمان الاجتماعي يوم 18 ديسمبر 2018 اضرابا عن العمل بعد ان طلبت وزارة الشؤون  الاجتماعية مهلة لدراسة المطالب المهنية العالقة الى انه و الى حدود يوم 14 ديسمبر لم تتقدم لا ادارة الضمان الاجتماعي و لا الوزارة بمقترحاتها كما انها لم تبد اي استعداد  للتفاوض في شأن هذه النقاط و لان الوقت يضغط كما يقال فاننا سارعنا في الاتصال بالكاتب العام المساعد لنقابة الضمان الاجتماعي السيد  العيد الماجري فكان لنا معه اللقاء التالي في مكتب النقابة بنهج سوق هراس .




*سي العيد كيف هي احوال الضمان الاجتماعي في تونس ؟

الكل يعرف وضع الصناديق الاجتماعية في تونس و الكل في انتظار اصلاحها و لو ان هذا الاصلاح ظل كلاما فضفاضا اما على ارض الواقع فاننا لم ننجز اي شيئ يستحق الذكر .

  • ماهي دوافع اعلان الاضراب يوم 18 ديسمبر ؟

هو موعد اختارته الاطراف المتفاوضة في جلسة سبقت موعدا لتنفيذ اضراب كانت اتخذته هيئة ادارية للقطاع و قد ارتأينا في وقت سابق تمكين الادارة و من ورائها الوزارة شيئا من الوقت لتدارس ما جاء في لائحتنا المهنية و هي لائحة تعبر بشكل من الاشكال عن مطالب القواعد الا ان اللافت ان الادارة ظلت تماطلنا و ها نحن على موعد قريب من تنفيذ اضراب يوم 18 ديسمبر و لا احد دعانا لعقد جلسة عمل على الاقل .

  • ماهي مطالبكم تحديدا ؟

نحن لم نطلب المستحيل كل ما في الامر ان القطاع يحتاج الى قانون اساسي حتى يفهم كل طرف ما له و ما عليه و رغم تفهم اطراف الوزارة لهذا المطلب الا ان الامر لم يتجاوز الوعود كما ان ظروف العمل اللائق غير متوفرة في عديد الادارات  .

  • اعتقد ان هذين المطلبين يمكن الاستجابة لهما , فهل من مطالب اخرى ؟

لا , لا نحن لنا اولويات لذلك نطالب ان اجلا ام عاجلا باصدار القانون الاساسي مع تشريكنا في صياغته لان نجاح القطاع في لعب دوره في حياة الاجراء ينطلق اساسا من ان يفهم العون العامل  في قطاع الضمان الاجتماعي ما له و ما عليه .

  • هل دعتكم سلط الاشراف الى جلسة عمل ؟

لم يحصل هذا و الى حدود اليوم الجمعة 14 ديسمبر 2018 و نحن بصدد اجراء هذا الحديث و الساعة تشير الى منتصف النهار و لا شيئ وصلنا و لا احد طلب منا الجلوس على طاولة الحوار.

  • هذا يعني انكم ذاهبون لتنفيذ الاضراب اليس كذلك ’؟

دون شك نحن ذاهبون لتنفيذ الاضراب و سننطلق منذ يوم غد السبت في اعداد تراتيب هذا الاضراب لانه من غير المعقول ان توجه لنا برقية الجلوس على طاولة الحوار قبل 24 ساعة من تنفيذه .

  • ربما الوزارة تناست هذا الاضراب ؟

تنسى او تتناسى هذا الامر لا يهمنا و نحن لن نقبل بجلسة يوم 17 ديسمبر مهما كانت الضغوط وعلى كل طرف ان يتحمل مسؤولياته كاملة .

  • و هل هياكلكم على استعداد لانجاح الاضراب ؟

القواعد هي التي طالبت بالاضراب و كلمة الفصل لها و نحن متعودون على انجاح اضراباتنا على قلتها في قطاع الضمان الاجتماعي .

  • الى اللقاء سي العيد ؟

شكرا للسفير على اهتمامها بملف الضمان الاجتماعي و نحن عازمون على نيل حقوقنا كاملة متكاملة و القانون الاساسي جزء كبير من هذا الحق و لن نتنازل عنه قيد انملة و نحن ماضون للاعداد لانجاح اضراب يوم 18 ديسمبر 2018.

عن أحلام خضراوي

مديرة العلاقات العامة لموقع السفير التونسية

شاهد أيضاً

الشاعر الاماراني طلال سالم - السفير التونسية

مع الشاعر الاماراتي طلال سالم 

كل الحب لمن يحمل في روحه شعراً ومن يستمتع ويؤمن بالكلمة… الشارقة -السفير التونسية -من مبعوثنا ...

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *