الرئيسية / حوار اليوم / مع الدكتور محمد الهادي السويسي الكاتب العام لنقابة الأطباء والصيادلة
الدكتور محمد الهادي السويسي-السفير التونسية
الدكتور محمد الهادي السويسي-السفير التونسية

مع الدكتور محمد الهادي السويسي الكاتب العام لنقابة الأطباء والصيادلة

ـ نحن لا نستجدي أي أحد ولهذه الأسباب غادر وهاجر عدد كبير من الأطباء

ـ الطبيب تمّ تفقيره لضرب المنظومة الصحية العمومية

حوار رمزي الجبّاري

أسئلة كثيرة تطرح حول الأسباب الدافعة لعدد كبير من الاطباء للمغادرة القسرية للقطاع العام وكذلك للهجرة إلى خارج الحدود خاصة وانّ وزارة الصحة العمومية تؤكد في كل مناسبة اهتمامها المبالغ فيه بالاطباء الذين يبقون رأس ما لها الاساسي في منظومة صحية تعاني العديد من الهنات والنقائص والاخلالات ـ وحتى نضع كل هذا في اطاره استضفنا لكم الدكتور محمد الهادي السويسي الكاتب العام لنقابة الاطباء والصيادلة فكان الطبق التالي:
* دكتور السويسي، بعيدا عن كل تقديم ـ في كلمات كيف هو واقع الاطباء اليوم؟
ـ هو واقع صعب، انطلاقا من ظروف العمل المتوفرة وصولا إلى شبكة التأجير التي تجاوزها الزمن.
* الحكومات المتعاقبة تؤكد انّ قطاع الاطباء اموره واضحة جدا؟
ـ حكاية الوضوح هذه، مشكوك فيها بشكل من الاشكال والارقام تؤكد مغادرة عدد كبير من الاطباء للقطاع العام والحكومات المتعاقبة لم تفكر حتى في تحسين الوضع المالي للاطباء.
* ماذا تعني بتحسين الوضع المالي للاطباء والصيادلة؟
ـ نحن في مقارنتنا مع الاخرين ننطلق من شبكة تأجير قطاعات اخرى بعيدا عن المقارنات الواهية ولاننا اطارات عليا للدولة نقوم بجهود كبيرة أليس من حقنا ان ننال ما يتحصل عليه بعضهم.
* طبعا هذا حقكم ولا احد يعارضه؟
ـ سي رمزي، الطبيب وبعد سنوات طويلة من التواجد في القطاع العام لاتتجاوز اجرته الشهرية 1800 دينار وهي اجرة زهيدة جدا تخضع للعديد من الاقتطاعات والحسابات.
* كيف ذلك؟
ـ الطبيب مطالب بتنويع بحوثه ومتابعة اخر التطورات العلمية والمشاركة في بعض الملتقيات وكل هذا يتطلب سيولة مالية اغلب اطباء تونس لا يتوفرون عليها في ظل الوضع الاقتصادي الصعب الذي تمر به تونس منذ سنوات.
*لماذا هذه الوقفة الاحتجاجية للاطباء يوم 15 نوفمبر امام مقر وزارة الصحة؟
ـ وضع الاطباء في تونس غير واضح بالمرة وقد بلغنا الطريق المسدود لذلك قررنا كهيكل نقابي يؤطر الاطباء تنفيذ وقفة احتجاجية أمام وزارة الصحة يوم 15 نوفمبر مع اعلاننا الاستعداد للتصعيد والاضراب في وقت لاحق ان لزم الامر خاصة وان هيئة ادارية ستنعقد قريبا وقد طالبنا بها «النظام الداخلي للاتحاد» ولا ننتظر سوى تحديد التاريخ لاعداد خطة نضالية يحتاجها القطاع.
* ماهي مواقف اطباء الجهات من مثل هذه التحركات؟
ـ لا اخفي سرا لو قلت ان مطالبتنا بعقد هيئة ادارية جاء على خلفية الزيارات التي قمنا بها للعديد من الجهات لنلتقي منظورينا فيها اذ كانت لنا زيارات ميدانية لكل من قبلي وزغوان وسوسة ومدنين وصفاقس وصولا الى التقائنا بزملائنا في تونس كل هذه الاجتماعات التعبوية اكدت حاجة القطاع لخطة نضالية.
* هل ستعلنون الاضراب والوزير الجديد مازال لم يطلع على كل الملفات؟
ـ الوافد الجديد على وزارة الصحة طبيب وهو يعرف حالنا واحوالنا والوزارة على امتداد سنوات ظلت تماطل إلى انّ مل عدد كبير من الوعود التي لا تنفذ لذلك غادروا في كل الاتجاهات كما انّ وزارة الصحة غير مستعدة لتمكين الاطباء من حقوقهم.
* فيما تتمثل هذه الحقوق المحمولة على الوزارة وماهي كلفتها المالية؟
ـ نحن نريد زيادة خصوصية بنسبة ٪100 مع اتمام المفاوضات فيما يخص الاستمرار وذلك باعادة النظر في قيمتها المالية واحتسابها حسب ساعة العمل زيادة على تمكين اطباء الاسنان والصيادلة من تنظير التأجير مع الاطباء العامين وخاصة اصدار قانون المسؤولية الطبية بسرعة كبيرة لتجنيب الاطباء المتابعات القضائية.
* الوزارة قد لا تلبي هذه المطالب لانها فوق طاقتها كما قال الوزير السابق؟
ـ الوزارة تملك امكانيات الاستجابة لمطالب الاطباء الذين تم تفقيرهم على امتداد سنوات من خلال الاعتماد على خطط وسيناريوهات لاحباطهم حد نفور القطاع العام لخوصصة القطاع الصحي الذي لابدّ من تدعيمه وتطويره وتوفير امكانيات نجاحه لانّ الصحة حق لكل التونسيين كما جاءفي دستور 2014.
* هل من اجتماعات اخرى في الجهات؟
ـ أي نعم، نحن تحولنا يوم 14 نوفمبر 2018 إلى جندوبة والتقينا زملائنا هناك ثم ستكون لنا محطة اخرى في القصرين والاكيد انه ستكون لنا عديد اللقاءات مع اطباء مختلف الجهات قبل انعقاد الهيئة الادارية التي ستكون بمثابة القرار الحاسم لخطواتنا النضالية التي سنتخذها ولن نتراجع عنها البتة لذلك نطلب من دوائر القرار في حكومة الشاهد تلبية مطالب الاطباء.

 

عن أحلام خضراوي

مديرة العلاقات العامة لموقع السفير التونسية

شاهد أيضاً

العيد الماجري الكاتب العام المساعد لنقابة الضمان الاجتماعي - السفير التونسية

مع العيد الماجري الكاتب العام المساعد لنقابة الضمان الاجتماعي

عازمون على انجاح اضراب يوم 18 ديسمبر  و لن نقبل تلكؤ وزارة الشؤون الاجتماعية حاوره ...

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *