الرئيسية / دنيا الرياضة / لومار و الرهانات المتواصلة مع النجم الساحلي
المدرب الفرنسي روجي لومار- السفير التونسية
المدرب الفرنسي روجي لومار- السفير التونسية

لومار و الرهانات المتواصلة مع النجم الساحلي




الحارس كريدان قبل قدوم لومار لم يكن يطمع حتّى في مشاركة في لقاء ودّي يختاره لومار الحارس الأوّل في نهائي عربي حاسم و يبجّله على كرير و البديري…مرتضى بن ونّاس كان قريبا من الإلتحاق بالإتّحاد المنستيري و لم يتمّ تسجيل اسمه في القائمة التي تخوض منافسات كأس الكاف و هو ما يعني أنّه كا ن خارج الحساب …و من مهاجم على الرّواق يحوّله لومار للضّرورة إلى مدافع جهة يسرى و يراهن عليه و يكسب معه الرّهان و نكتشف لاعبا جديدا بلوك جديد و قيمة أخرى …العريبي لا يسجّل بعد أكثر من 10 مقابلات و بلغ معه الجميع مرحلة اليأس لاعبين و جماهير و مسؤولين …فقط لومار جعل له من حازم الحاج حسن “ضرّة” ليستفزّ مشاعره و لم يياس منه و راهن عليه في نهائي الحسم العربي و كسب الرّهان و بيده كان مفتاح المقابلة…محمّد المثناني هذا اللاّعب شبع بنكا و رغم حالة الإرهاق التي ظهر عليها العوّاضي في كثير من الأحيان إلاّ أنّ لومار احتفظ بالمثناني على بنكه و لم يشرّكه و عندما استعمله سجّل هدفا يساوي لقبا غاليا و ثروة للنّجم تقارب 20 مليارا…كوناتي هذا اللاّعب هرسلوه حتّى يترك النّجم و يرحل من غير مطرود…و لكنّه كبّش و تمسّك بحقّه في البقاء مع ما فيه من مئات الملايين…و غاب حتّى على بنك النّجم و لكن لومار كان له رأي آخر و رأى فيه ما يمكن أن يساعد على إنجاح خطّة 3-5-2…إيهاب المساكني طلبوا منه البحث لنفسه عن فريق …و مشكل هذا اللاّعب انضباط و مع الجنرال ليس أمام أيّ لاعب سوى الإنضباط أو الإنسحاب…هذه رياضيّا تفاصيل الثّورة التي أحدثها الجنرال…لومار الذي درس النّجم جيّدا و وقف على إمكانيّاته البشريّة… و انتهى إلى أنّ خطّة 3-5-2 تجعله يتجاوز مشكل غياب مهاجم صريح و هدّاف فيجعل من الشيخاوي نصف صانع ألعاب و نصف مهاجم صريح…و يتجاوز مشكل غياب مدافع على الجهة اليسرى فيستعمل بن ونّاس لاعب رواق بصلاحيّات مضاعفة دفاعا و هجوما و يستغلّ الإندفاع المجنون لكشريدة و يستعمله دفاعا و هجوما و يضمن التّغطية على هذين الجناحين الطّائرين باستعمال 3 أعمدة ” عرص” في محور الدّفاع و هم بن عزيزة و بوغطّاس و كوناتي بأدوار مضاعفة بين الدّفاع و التّغطية و بكثير من التّوازن و الأمان…هذا هو السرّ الذي حوّل النّجم من فريق تطمع فيه فرق تلعب من أجل تفادي النزول و تترك في شباكه ثلاثة أهداف في قابس إلى فريق عالمي يخطف بطولة العرب من مجانين الهلال… بعيدا عن الشّخصنة…استحقاق لومار لا ينكره إلاّ جاحد …و ما فعله في النّجم أكثر من كرة إنّه السّحر بكلّ مفاهيم الرّوعة فيه…

 

رياض جغام

عن أحلام خضراوي

مديرة العلاقات العامة لموقع السفير التونسية

شاهد أيضاً

منتصر الوحيشي-السفير التونسية

الوحيشي يغادر البنزرتي والبجاوي يخلفه

اعلنت اليوم القطيعة بين المدرب منتصر الوحيشي والنادي الرياضي البنزرتي وسيتم التوقيع مع المدرب شكري ...

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *