الرئيسية / افتتاحية السفير / للديمقراطية مخالب وانياب
ouverture

للديمقراطية مخالب وانياب

بقلم رضا عباس الخضىراوي

 

ثمة ناس  شعارهم “الريادة في طاعة القيادة”
وهذا اكبر خطر على القطاع وعلى الاتحاد العام التونسي للشغل
العمل النقابي الصحيح هو ان تسخر كل طاقاتك للذود على مصالح كل منتسبي القطاع دون استثناء وان تسقط من حساباتك سياسة التبعية لهذا او ذاك – ومن المفضل والمستحسن – ان لا تكون منتميا لأي حزب أو تيار سياسي
– ان تنقد لتبني ولا تنتقد لتهدم
-أن تدلي برايك الشخصي الحر في إطار الاحترام المتبادل وتدافع على مقترحاتك ومواقفك وتقنع بالدليل والحجة لا بالعاطفة والتبعية لان الاتحاد في حاجة إلى وسائل إبداع وافكار جديدة تقطع مع الكلاسيكي شكلا ومضمونا وتتماشى مع واقع المرحلة الراهنة مع المحافظة على المبادىء والاسس
-أن تنظبط لكل قرارات المنظمة لعدة اعتبارات اهمها
اولا :انها صادرة عن هياكل منتخبة ديمقراطيا وللديمقراطية مخالب وانياب دون الدخول في تفاصيل يطول شرحها
ثانيا :مهما كانت المطالب فانها لا تخرج عن خانات الضعيف والمتوسط والمجزي وهي مؤشرات إيجابية في العموم

عن أحلام خضراوي

مديرة العلاقات العامة لموقع السفير التونسية

شاهد أيضاً

ouverture

ملفات في الشركة الوطنية للسكك الحديدية

بقلم عبد الحميد فتوش منذ الثورة  تم انتداب مئات الاعوان في قطاع السكة الحديدية  بمختلف ...

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *