الرئيسية / من خارج الحدود / قوات سرايا الدفاع في سوريا تجتاح مدينة حماه
قوات سرايا الدفاع في سوريا تجتاح مدينة حماه -السفير التونسية
قوات سرايا الدفاع في سوريا تجتاح مدينة حماه -السفير التونسية

قوات سرايا الدفاع في سوريا تجتاح مدينة حماه

في مثل هذا اليوم 2 فيفري من سنة : 1982 – قوات سرايا الدفاع في سوريا بقيادة رفعت الأسد تجتاح مدينة حماه وتقصفها بالمدافع فيما عرف باسم “مجزرة حماه”.




– جاءت تلك الأحداث في سياق صراع عنيف بين حزب البعث بقيادة الرئيس حافظ الأسد، وجماعة الإخوان المسلمين.
– فقظ اتهم النظام حينها جماعة الإخوان بتسليح عدد من كوادرها وتنفيذ اغتيالات وأعمال عنف في سوريا من بينها قتل مجموعة من طلاب مدرسة المدفعية في جوان 1979 في مدينة حلب شمال سوريا.
– وفي 20 جوان 1980، وقعت محاولة اغتيال فاشلة للرئيس حافظ الأسد والذي قام بعدها بحظر الجماعة وشن حملة تصفية واسعة في صفوفها، وأصدر “القانون 49” عام 1980 الذي يعاقب بالإعدام كل من ينتمي لها.
– بدأت الحملة العسكرية على حماه في 2 فيفري 1982، واستمرت 27 يوماً. حيث قام الجيش النظامي بتطويق مدينة حماه (التي كنت معقل تنظيم الإخوان) وقصفها بالمدفعية، ثم اجتياحها عسكريا.
– كان قائد تلك الحملة العقيد رفعت الأسد قائد سرايا الدفاع بتوجيه وأمر من شقيقه الرئيس السوري آنذاك حافظ الأسد.
– وتشير التقارير التي نشرتها الصحافة الأجنبية عن تلك الحملة إلى أن النظام منح القوات العسكرية كامل الصلاحيات لضرب الإخوان وتأديب المتعاطفين معهم. وفرضت السلطات تعتيماً على الأخبار لتفادي الإدانة الخارجية.
– سقط ضحية هذه العملية الأمنية العسكرية وفق مختلف التقديرات حوالي ألف قتيل حسب التقارير الدبلوماسية. كما اضطر نحو 100 ألف نسمة إلى الهجرة عن المدينة بعد أن تم تدمير ثلث أحيائها تدميراً كاملاً.

 

اسامة الراعي

عن أحلام خضراوي

مديرة العلاقات العامة لموقع السفير التونسية

شاهد أيضاً

Screenshot_2019-02-19-21-14-53

الشرطة الفرنسية تطلق النار على رجل طعن أربعة أشخاص

هاجم رجل  بسكين عدة أشخاص اليوم الثلاثاء19فيفري 2019 ، مما أدى إلى إصابة أربعة في ...

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *