الرئيسية / افتتاحية السفير / صناديق النقد الدولي و المشروع الوطني
ouverture

صناديق النقد الدولي و المشروع الوطني

بقلم   محمد البشري

 تشهد الساحة الوطنية  تحركات في كل الاتجاهات لتخفيف  التوتر بين رئيس الجمهورية ورئيس الحكومة وكذلك بين حليفي الأمس الباجي قائد السبسي وراشد الغنوشي…وفي هذا الإطار يتنزّل استقبال رئيس الدولة لمدير ديوانه السابق سليم العزابي الصديق المقرب من يوسف الشاهد والذي بقي بعيدا عن الأضواء ولم يدل باي تصريح منذ مغادرته قصر قرطاج…وقد سبقه الوزير السابق مهدي بن غربية القريب من رئيس الحكومة ومن حركة النهضة في نفس الوقت…وان لم تتسرب معلومات عن فحوى اللقاءين فان في قبول الرئيس الاستجابة لطلبهما هو  الا مؤشر على أنّ امكانية رأب الصدع تبقى واردة…
من جهة أخرى تواترت اخبار عن قيام أمير قطر بوساطة بين نداء تونس وحركة النهضة والذي قد يكون استقبل تباعا حافظ قائد السبسي وراشد الغنوشي…
وللتذكير فان السعودية وجّهت ولأوّل مرّة منذ قطع العلاقات مع قطر دعوة لأميرها للمشاركة في قمة مجلس التعاون الخليجي التي تستضيفها المملكة يوم 9 ديسمبر الجاري وهو ما اعتبره عديد الملاحظين خطوة لاحتواء الخلاف بين البلدين.كل هذا يعني انه ثمة حراك و انه ثمة جزئيات لا بد من الاتفاق حولها لتكون بمثابة الميثاق بين هذه الاطراف التي اختارت التحرك باكرا بحكم ان انتخابات 2019 قريبة و لابد من تحالفات تضمن مزيد البقاء في السلطة رغم ان لا شيئ تغير منذ سقوط نظام بن علي ان لم نقل ان الاوضاع ساءت نتيجة غياب منوال تنمية حقيقي و ايجابي زيادة عن الاخطاء الكثيرة المرتكبة من الحكومات المتعاقبة و خطئها الاكبر انها فتحت الباب للتداين و لاملاءات صناديق النقد الدولي و النتيجة ان لا احد راض على الوضع الاجتماعي و الاقتصادي الذي لن تنقذه سوى المشاريع الوطنية .

عن أحلام خضراوي

مديرة العلاقات العامة لموقع السفير التونسية

شاهد أيضاً

ouverture

الفشل في تمرير القوانين

بقلم شكري الجلاصي للمرة الثانية خلال سنة 2018 يعجز وزير الشؤون الإجتماعية على تمرير قانون ...

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *