الرئيسية / من خارج الحدود / شيئ من التاريخ : الكشف عن فضيحة الأسلحة الفاسدة
الكشف عن فضيحة الأسلحة الفاسدة-السفير التونسية
الكشف عن فضيحة الأسلحة الفاسدة-السفير التونسية

شيئ من التاريخ : الكشف عن فضيحة الأسلحة الفاسدة

في مثل هذا اليوم 10 أكتوبر من سنة : 1950 – اندلاع أزمة سياسية في مصر بعد الكشف عن فضيحة الأسلحة الفاسدة التي تورطت فيها شخصيات سياسية كبيرة اتهمت بشراء أسلحة وذخائر فاسدة للجيش المصري أثناء حرب 1948 مما ساهم في هزيمة القوات المصرية.

– نشر الكاتب الصحفي إحسان عبد القدوس تلك الفضيحة على صفحات مجلة “روزاليوسف” وسميت وقتها قضية الأسلحة الفاسدة وهى من أشهر القضايا التى ارتبطت بفترة الملكية التى مرت البلاد فيها بأصعب وقت فى تاريخها، وكانت نتيجتها هزيمة مصر فى حرب فلسطين عام 1948 وقيام ثورة 1952.
– وقد قام عبدالقدوس بالبحث وراء صفقة الأسلحة الفاسدة التى تم توريدها للجيش المصرى أثناء حرب فلسطين 1948.
– لم يكن الكاتب والصحفى الراحل إحسان عبد القدوس أديبا خارقا للعادة فقط، ولكنه كان وطنيا، وكان هو الأب الروحى للصحافة الاستقصائية خاصة بعد كشفه لتقرير الأسلحة الفاسدة عام 1949.

– الجدير بالذكر أن الملك فاروق، ورئيس الوزراء النقراشى باشا قررا دخول حرب فلسطين قبل نهاية الانتداب البريطانى على فلسطين بأسبوعين فقط، وأقر البرلمان المصرى دخول الحرب قبلها بيومين فقط، رغم ضيق الوقت والنقص الكبير فى السلاح والعتاد الحربى اللازم لدخول الجيش وتم تشكيل لجنة لاحتياجات الجيش يوم 13 ماي كانت لها صلاحيات واسعة بدون أية قيود أو رقابة لإحضار السلاح من كل المصادر وبأسرع وقت ممكن.
– والأخطر أن مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة أصدر قرارا بحظر بيع الأسلحة للدول المتحاربة فى حرب فلسطين، وهو قرار كان يقصد منه الدول العربية بالذات، لذلك اضطرت الحكومة المصرية للتحايل على هذا القرار بأن تجرى صفقات الأسلحة مع الشركات تحت غطاء أسماء وسطاء وسماسرة مصريين وأجانب. الأمر الذى أدى إلى ظهور المتلاعبين والوصوليين لتحقيق مكاسب ضخمة وعمولات غير مشروعة.
– وتم التلاعب فى سعر شراء السلاح الذى كان مبالغا فيه بدرجة كبيرة، ومدى مطابقة السلاح للمواصفات وصلاحيته للاستعمال.
– ووقعت هدنة بين مصر وإسرائيل فى 24 فيفري 1949 وبذلك انتهت حرب فلسطين بهزيمة مصر والدول العربية واستيلاء إسرائيل على كل أرض فلسطين ما عدا قطاع غزة والضفة الغربية والقدس العربية، وهو أكثر بكثير مما كان مقرراً لليهود وفقاً لقرار التقسيم الصادر عن الأمم المتحدة.
– تفجرت القضية فى أوائل عام 1950 بسبب تقرير ديوان المحاسبة «الجهاز المركزى للمحاسبات الآن» الذى ورد فيه مخالفات مالية خطيرة داخل صفقات أسلحة للجيش تمت فى عامى 1948 و1949.
– قامت الحكومة برئاسة مصطفى النحاس بالضغط على رئيس الديوان لحذف ما يتعلق بهذه المخالفات من التقرير ورفض ثم قدم استقالته، فقدم النائب مصطفى مرعى من المعارضة استجوابا للحكومة عن أسباب الاستقالة وفضح فى جلسة مجلس الشعب يوم 29 ماي 1950 للمجلس المخالفات البشعة والقاتلة التى لحقت بصفقات الأسلحة.
– استخدم الملك فاروق نفوذه وجبروته لكتم أصوات المعارضة التى أرادت فتح ملفات القضية للوصول إلى المتورطين فيها، ولكن إحسان عبدالقدوس كان أجرأ من التهديد، وقام بالتحرى حول تلك الصفقات وقدمها إلى الرأى العام فى تحقيق مفصل على صفحات «روزاليوسف» أدى التحقيق الهائل الذى قام به إلى إجبار وزير الحربية مصطفى نصرت فى ذلك الوقت أن يقدم بلاغا للنائب العام لفتح تحقيق فيما نشر فى «روزاليوسف» فى عددها رقم 149 بتاريخ 20 جوان 1950 عن صفقات الأسلحة الفاسدة فى حرب فلسطين. والعقد الذى وجد فى أغراض الصحفى الكبير إحسان عبد القدوس بتاريخ 6 أفريل 1949 بين وزارة الحرب والقوات البحرية المصرية «وزارة الدفاع الآن» بين ميرالى الميسيرى بيه وشركة الأسلحة «أورليكون» التى يمثلها إميل بوهرل.

– الغريب فى العقد أن مسؤولية التفتيش على الأسلحة وصلاحيتها كانت من اختصاص الشركة الموردة وليس وزارة الحرب المصرية آنذاك، وهى من المفترض الطرف الذى سيتسلم الشحنة وهو المنوط بالتأكد من صلاحيتها، ولكن كان هناك بند فى العقد يوضح أن التفتيش سيكون مسؤولية شركة أورليكون للسلاح وسترسل التقارير وشهادات الصلاحية للوزارة المصرية!

– نقطة أخيرة تستحق أن أُوردها في نهاية هذا المنشور وهي : أنه بينما كان الصهاينة يعملون بقوة و تصميم بوحي من مصالحهم العامة، وتنفيذاً لبرنامجهم الصهيوني الخطير، كان بعض المسؤولين في مصر والدول العربية يعملون إما بوحي الاستعمار الأجنبي أو بتأثير مصالحهم الخاصة. و قد نتج عن تضارب الأهواء والمصالح، و تباين الغايات والأهداف و التخاذل.. وقوع هذه الكارثة الأليمة.

 اسامة الراعي

عن أحلام خضراوي

مديرة العلاقات العامة لموقع السفير التونسية

شاهد أيضاً

الزعيم السوفياتي جوزيف ستالين-السفير التونسية

شيئ من التاريخ : الزعيم السوفياتي جوزيف ستالين

  من مواليد هذا اليوم 18 ديسمبر سنة : 1879 – جوزيف ستالين، زعيم سوفياتي. ...

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *