الرئيسية / افتتاحية السفير / حكومة ارذل العمر
ouverture

حكومة ارذل العمر

بقلم جوهر الجموسي *

حال دار المسنين بقرنبالية كشفه  الإعلام .  اما بقية دور المسنين فلا نعرف احوالها، وقد يكون أتعس. حال المسنين في بلادنا  متعب جدا، مادامت الحكومة تعطي المثل في التعدي عليهم حين تحرمهم من الزيادات في الجرايات، وحين تؤخر جرايات التقاعد، وحين تتجاهلهم المؤسسات الاجتماعية للدولة غير الراعية بعد أن كانت راعية بامتياز، وحين تهمل بعض الأسر مسنيها من الأب والأم وبعض من لم ينجب أبناء. ان ما يحدث للمسنين هو  انعكاس لأزمة مجتمع وانهيار قيم وضياع أخلاق. و هذا شكل آخر من اشكال  الإجرام في حق الإنسان وحق من رعانا لنصير نحن كما نحن اليوم ، فمتى يستفيق اولى الامر فينا ؟ وكيف يا ترى هو حال مراكز رعاية الأطفال فاقدي السند؟ وكيف هي احوال حكومة يخرج ناطقها الرسمي ليعلن تعليمات رئيس الحكومة باتخاذ قرارات كلما كشف الإعلام حالة التعاسة التي تعيشها  فقط نريد ان نسأل  هل هذه حكومة نأتمنها على الوطن، وهي لا تفعل إلا تحت وقع الفضائح، من كردونة الولدان الرُّضّع الموتى إلى دار المسنين بقرنبالية وما خفي كان اعظم ؟

 

*استاذ جامعي




عن أحلام خضراوي

مديرة العلاقات العامة لموقع السفير التونسية

شاهد أيضاً

ouverture

الميثاق الاخلاقي للحياة السياسية في تونس

بقلم ابراهيم الوسلاتي لم يمر تدخل رئيس الحكومة الأخير والذي دام حوالي 15 دقيقة دون ردود ...

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *