الرئيسية / من خارج الحدود / تكريم 26 من الجزائريين الذين حاربوا في صفوف جيش الفرنسي
إيمانويل ماكرون-السفير التونسية
إيمانويل ماكرون-السفير التونسية

تكريم 26 من الجزائريين الذين حاربوا في صفوف جيش الفرنسي

اعلن  الرئيس الفرنسي، إيمانويل ماكرون، تكريم 26 من الجزائريين الذين حاربوا في صفوف جيش الفرنسي ضد ثورة التحرير في بلادهم من 1954 إلى 1962، ومنحهم رتبة فارس في جوقة الشرف للدولة الفرنسية.

ويطلق على هؤلاء الجزائريين اسم الحركى. وقد تخلت السلطات الفرنسية عن عدد يتراوح بين 55 ألف إلى 75 ألف منهم بعد خروج الجيش الفرنسي من الجزائر عام 1962، وتعرض بعضهم إلى أعمال انتقامية من الجزائريين الذين يعتبرونهم خونة.

واستقبلت فرنسا بعد توقيع وقف الحرب من الحكومة الجزائرية المؤقتة نحو 60 ألف عنصر من “الحركى”، ووضعوا في مراكز إيواء، وظروف وصفت بأنها غير ملائمة.

وأعلن المرسوم الرئاسي منح أعلى وسام في الدولة الفرنسية وهو جوقة الشرف لستة من هؤلاء المقاتلين وأحد مؤسسي جمعية تدافع عن حقوقهم.

وسيتلقى 19 آخرون وسام الاستحقاق قبل الاحتفال باليوم الوطني “للحركى” في فرنسا يوم 25 سبتمبر

عن أحلام خضراوي

مديرة العلاقات العامة لموقع السفير التونسية

شاهد أيضاً

القذافي - السفير التونسية

تفاصيل الساعات الأخيرة في حياة العقيد معمر القذافي

كشف محمد القشاط، آخر سفير ليبي في السعودية، قبل الثورة الليبية، عام 2011، عن تفاصيل ...

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *