بيان حركة الشعب -السفير التونسية
بيان حركة الشعب -السفير التونسية

بيان حركة الشعب

على إثر التطوّرات التي شهدها ملف إغتيال الشّهيدين محمد البراهمي و شكري بلعيد و ما تمّ كشفه من معطيات ووقائع حاسمة حوّلت وجهة التّحقيق في الملف.
فإنّ حركة الشعب:
1. تثمّن الجهد الإستثنائي الذي بذلته هيئة الدفاع عن الشّهيدين في متابعة أدقّ التفاصيل والمعطيات رغم حملة التّشكيك و الهرسلة التي تعرّضت لها.
2. تؤكّد على أهمية المنعرج الذي اتّخذه الملف قضائيّا و ضرورة متابعة كل من وردت أسماؤهم في التّحقيق سواءً بتهمة التّورط المباشر أو المساعدة اللّوجستيّة بكلّ أشكالها بما في ذلك الإخلالات الأمنيّة و القضائيّة.
3. تدعو كل مكوّنات المشهد السّياسي الوطني إلى تحمّل مسؤوليّاتهم إزاء ما أثبته التّحقيق من معطيات تشكل خطرا حقيقيّا على أمن التونسيّين و مستقبل العملية السّياسيّة برمّتها.

كما تجدّد الحركة تأكيدها على أنّ كشف ملابسات اغتيال الشّهيدين سيظلّ استحقاقا وطنيّا وشرطا ضامنا لإستمرار العمليّة السّياسيّة و استعادة التّونسيّين ثقتهم فيها وأملهم في بناء حياة كريمة في وطن آمن.

عن المكتب السياسي لحركة الشعب
الأمين العام
زهير المغزاوي

عن أحلام خضراوي

مديرة العلاقات العامة لموقع السفير التونسية

شاهد أيضاً

السيدة امنة منصور قروي رئيسة حركة أمل تونس تتحدث للسفير التونسية

السيدة امنة منصور قروي رئيسة حركة أمل تونس تتحدث للسفير التونسية

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *