الرئيسية / من خارج الحدود / بشارة الخوري، أوّل رئيس للجمهورية اللبنانية
- بشارة الخوري، أوّل رئيس للجمهورية اللبنانية-السفير التونسية
- بشارة الخوري، أوّل رئيس للجمهورية اللبنانية-السفير التونسية

بشارة الخوري، أوّل رئيس للجمهورية اللبنانية

توفي في مثل هذا اليوم 11 جانفي من سنة : 1964 – بشارة الخوري، أوّل رئيس للجمهورية اللبنانية.

– بشارة الخوري : ولد في 10 أوت 1890 – توفي في 11 جانفي 1964،(74 سنة).
– هو أول رئيس للجمهورية اللبنانية بعد الاستقلال. كان قد شغل مرتين منصب رئيس الوزراء أثناء الانتداب الفرنسي (الأولى كانت من 5 ماي 1927 إلى 10 أوت 1928 – الثانية من 9 ماي 1929 إلى 11 أكتوبر 1929).
– أسس سنة 1932 “الكتلة الدستورية” التي تحولت إلى حزب سياسي سنة 1955.
– في 21 سبتمبر 1943 انتخب رئيساً للبنان وظل بالمنصب لغاية 11 نوفمبر 1943.
– عندما حاول أن يلغي من الدستور المواد التي كانت تتناقض مع هذا الاستقلال اعتقلته سلطات الانتداب الفرنسي مع الرئيس رياض الصلح وعدد من أعضاء حكومتهم في قلعة راشيا، وعينت بدلاً منه “إميل إده” فثار السكان مما أكره الفرنسيين آخر الأمر على الإفراج عنهما والاعتراف باستقلال لبنان في 22 نوفمبر 1943.
– انتخب بعدها رئيساً للجمهورية وكان بذلك أول رئيس للبنان بعد الاستقلال. وأحدث مع رياض الصلح الميثاق الوطني الذي نظم أسس الحكم في لبنان.
– شهد عهده الذي استمر مدة 9 سنوات 15 حكومة و9 رؤساء حكومات. كما إن عهده شهد حرب فلسطين.
– في 18 سبتمبر 1952 أجبر على الاستقالة بعد مظاهرات ضخمة على خلفية اتهام حكومته بالفساد. ولخوفه من تفاقم الأمور استدعى قائد الجيش فؤاد شهاب وقدم إليه استقالته بعد أن كلفه بتشكيل حكومة عسكرية تتولى إجراء انتخابات رئاسية. خلفه كميل شمعون.

– تميز عهد بشارة الخوري بأنه استوحى سياسته من مبادئ الميثاق الوطني اللبناني غير المكتوب، أي على التوازن الطائفي الدقيق وبأنه حقق استقلال لبنان السياسي وجلاء القوات الأجنبية عن أراضيه. إلا أنه تميز كذلك بسوء الإدارة والرشوة، وانعدام الاستقرار السياسي الذي وصل ذروته بالعصيان المسلح الذي قام به “السوريون القوميون” عام 1949 والقطيعة بين سوريا ولبنان.

 اسامة الراعي

عن أحلام خضراوي

مديرة العلاقات العامة لموقع السفير التونسية

شاهد أيضاً

Screenshot_2019-03-24-12-27-52

استشهاد شاب في شرق بيت حانون

استشهد اليوم الأحد 24مارس 2019 شاب  متأثرا بجروح اصيب بها الليلة الماضية خلال فعاليات الارباك ...

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *