الرئيسية / منتدى الفنون / ألكسندر بوشكين، شاعر روسيد
Screenshot_2019-02-10-09-01-35

ألكسندر بوشكين، شاعر روسيد

توفي في مثل هذا اليوم 10 فيفري من سنة : 1837 – ألكسندر بوشكين، شاعر روسي.

– ألكسندر بوشكين : ولد في 6 جوان 1799 – توفي في 10 فيفري 1833، (34 سنة).
– يعد ألكسندر بوشكين من أعظم الشعراء الروس على الرغم من أنه لم يعش طويلا، إذ توفي عن 38 عاما، وسميت فترة إنتاجه في القرن التاسع عشر بالعصر الذهبي للشعر الروسي، وكان القلم الحر الذي دافع عن المظلومين.
– لقب بأمير شعراء روسيا وذلك بسبب قدرته الفذة على تطويع القوافي لخدمة أفكاره ومشاعره، ونظم شعرا لمس شغاف قلب كل من أحب.
– وعلى الرغم من انتماء بوشكين إلى طبقة الأرستقراطيين فقد جسد بأعماله الشعرية والنثرية الشخصية النموذجية، التي تنتمي إلى مختلف الحياة الروسية من فلاحين وأميين وعبيد.
– جسد بوشكين روح الحياة الروسية وهو أول من دعا إلى المذهب الواقعي وله الفضل في صياغة اللغة الروسية، ففي زمنه كانت اللغة الفرنسية هي لغة القصور والأدب، مما يعني أن بوشكين هو الذي أعاد للروسية كرامتها وأصبحت بفضله لغة جبارة، كما أن مؤلفاته ترجمت إلى كل اللغات العالمية.
– ورغم شعره الأجعد وشفتيه الغليظتين وأصوله الحبشية إلا أن ذلك لم يمنع الروسيات من الإعجاب به في زمانه، ولكن قلبه كان مغرما بلا حدود بواحدة من أجمل حسناوات موسكو وهي “ناتاليا جاتشروفا” ولم يأبه بتحذيرات عرافته التي أخبرته أن نهايته ستكون على يد تلك المرأة، ورغم ذلك تزوجها وأنجب منها 4 أبناء.
– ولم تستمر حياته السعيدة مع زوجته طويلا، فقد ضاق البلاط القيصري ذرعا بأشعاره، مما دفع بالقيصر ألكسندر الأول للقول إن بوشكين أغرق روسيا بالأشعار المثيرة والمناهضة التي تحفزها الشبيبة عن ظهر قلب لذلك يجب إيقافها.
– ووقع بعد ذلك في شباك مكيدة مُحكمة دبرت له بترويج شائعات عن ارتباط زوجته بالنبيل الفرنسي جورج دانتس، مما جعله يدعوه إلى مبارزة للانتقام لشرفه ولكنه أصيب إصابة مميتة أودت بحياته بعد 3 أيام من المبارزة.
– من مؤلفاته :
* روسلان ولودميلا (1820)- أسير القفقاس (1822)
* نافورة باختشي سراي (1823)- الغجر (1824)- بوريس غدونوف (1825)-قصيدته الوطنية الملحمية بولتافا (1828)-التراجيديات الصغيرة (1830)- بيت في كولومنا (1830)- قصص بيلكين (1831)-يفغيني اونيغين (1832)- ملكة البستوني (1833)
* دوبروفسكي (1833)- الفارس النحاسي (1833)- ابنة الآمر (1836)-زنجي بطرس الأكبر (1837).

 

اسامة الراعي

عن أحلام خضراوي

مديرة العلاقات العامة لموقع السفير التونسية

شاهد أيضاً

Screenshot_2019-02-22-20-24-45

حفل توقيع ديوان الشاعرة هندة الطرابلسي

احتفاء بإصدار الطبعة الثانية لديوان الشعر باللغة العامية للشاعرة هندة الطرابلسي وهو ديوانها السادس بعد ...

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *