الرئيسية / الحياة السياسية / المجتمع المدني / أحمد بن عروس، وليّ صالح وعالم دين تونسي
Screenshot_2018-10-21-21-03-40

أحمد بن عروس، وليّ صالح وعالم دين تونسي

توفي في مثل هذا اليوم 21 أكتوبر من سنة : 1463 – أحمد بن عروس، وليّ صالح وعالم دين تونسي، تُنسب إليه الطريقة العروسية الصوفية.

– أحمد بن عروس هو أبو العباس أحمد بن عبد الله بن أبي بكر الهواري، المعروف بـسيدي بن عروس وبأبي الصرائر (ولد سنة 1376 – توفي في 21 أكتوبر 1463).
– أمه سيدة من مدينة مصراتة اسمها سالمة، مات زوجها عن ثلاثة أبناء، أكبرهم أبو بكر، ثم عبد المغيث، وأصغرهم أحمد (وهو سيدي بن عروس).
– تزوجت أمه بعد ذلك رجلاً آخراً، وحملته معها دون إخوته لصغر سنه. ومن هنا التصق به لقب ابن عروس (أي ابن العروسة).
– كان يتردد على زاوية سيدي محرز بمدينة تونس، ثم انتقل إلى باجة، ومنها إلى المغرب، حيث استقر بفاس ثم بمراكش، وتعلم بها الصوفية والتعاليم المرابطية.
– ثم عاد إلى مدينة تونس، حيث استقر بورشة قديمة للتعبد والتنسك، كما اشتغل نجاراً ومؤدباً للأطفال وعامل بناء، وكان يحمل دائماً صِراراً ضخمةً، حتى عُرف بأبي الصرائر. وإن كان البعض ينطقها خطأً السرائر نسبة إلى السريرة.
– وكان الفضل في حفظ تاريخ حياته إلى درجة لا بأس بها يرجع إلى تلميذه الشيخ عمر الراشدي الجزائري، الذي خصّه بكتاب كامل ذكر فيه سيرته ومناقبه، أسماه “ابتسام الغروس ووشي الطروس في مناقب ابن عروس”.

(الصورة : زاوية سيدي أحمد بن عروس (على يسار الصورة حيث الرجلان في أعلى الدرج حوالي عام 1900)

عن أحلام خضراوي

مديرة العلاقات العامة لموقع السفير التونسية

شاهد أيضاً

جمعية نساء-السفير التونسية

نجاح جمعية نساء تونس الحديثة

بعد نجاح تظاهرة ( ديما فرحانين) بمناسبة المولد النبوي الشريف تتقدم جمعية نساء تونس الحديثة ...

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *