الرئيسية / من خارج الحدود / عودة العلاقات بين الرياض و بغداد
الرياض

عودة العلاقات بين الرياض و بغداد

أعلنت اطراف سعودية  إنشاء مجلس التنسيق السعودي-العراقي في خطوة تؤشر الى عودة الدفء للعلاقات بين البلدين الجارين.
 ان مجلس الوزراء السعودي قرر “الموافقة على محضر إنشاء مجلس التنسيق السعودي العراقي، وتفويض معالي وزير التجارة والاستثمار رئيس الجانب السعودي لمجلس التنسيق السعودي العراقي، بالتوقيع على صيغة المحضر”.
وكانت العلاقات الدبلوماسية قد انقطعت بين البلدين بعد غزو صدام حسين للكويت عام 1990، واستمرت القطيعة مدة ربع قرن حتى عام 2015 حين قام العراق بتعيين سفير له في الرياض واعادت السعودية فتح سفارتها في بغداد.
وتعتبر السعودية والعراق من اكبر مصدري النفط في منظمة اوبك، وقد تأثر البلدان بشكل كبير بعد الانخفاض الحاد في اسعار الذهب الاسود والذي بدأ عام 2014.
وبدأ التحسن في العلاقات بين الرياض وبغداد منذ جوان  عندما زار رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي السعودية وتبعته سلسلة من المسؤولين العراقيين الرفيعي المستوى.
واعلن وزير الطاقة العراقي جبار اللعيبي ونظيره السعودي خالد الفالح نهاية الأسبوع الماضي انهما سيعملان على تقوية التزامهما بخفض انتاج النفط، كما تعهدا ضمان تنسيق بلديهما حول السياسات النفطية.
وتعهدت الدول في منظمة اوبك وخارجها خفض الانتاج في محاولة لاعادة التوازن الى السوق النفطي وتأمين استقرار الاسعار.
وفي الوقت الذي حققت فيه السعودية التزامها بسقف الانتاج المحدد لها في جويلية فان العراق توصل فقط الى خفض الثلث من الكمية التي تعهد بها، بحسب تقرير نشرته منظمة الطاقة الدولية.
ويأتي تعزيز العلاقات بين البلدين في خضم الازمة الدبلوماسية الخليجية اثر قطع السعودية والامارات والبحرين في جوان  الماضي كل انواع العلاقات مع قطر بسبب دعمها الإرهاب والتطرف والتنسيق مع ايران لتخريب المنطقة.ا

عن أحلام خضراوي

مديرة العلاقات العامة لموقع السفير التونسية

شاهد أيضاً

1451492903_10

اعدام دواعش في العراق

أعلنت وزارة العدل العراقية  تنفيذ حكم الإعدام بـ 42 مدانا بتهمة الإرهاب، في أكبر عملية ...

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *