الرئيسية / من خارج الحدود / المحكمة العليا و نواز الشريف
Nawaz-Sharif

المحكمة العليا و نواز الشريف

أطلق رئيس وزراء باكستان السابق، نواز شريف، مسيرة تستمر يومين بمشاركة آلاف من أنصاره، لإظهار أنه يحتفظ بدعم قوي، بعد أسبوعين من إبعاده عن منصبه من قبل المحكمة العليا له.
وقاد شريف المسيرة من العاصمة إسلام آباد  إلى لاهور مسقط رأسه، عبر إقليم البنجاب وسط البلاد، معقله السياسي.
وقال وزير العدل رانا سناء الله، بإقليم البنجاب إن المسيرة ستغطي مسافة حوالي 300 كلم، في يومين ومن المرجح أن تصل إلى لاهور، بحلول مساء اليوم الخميس.
واحتشد آلاف المؤيدين من إقليم خيبر باختونخوا شمال غرب البلاد في إسلام آباد صباح أمس للسفر مع شريف، وسينضم كثيرون آخرون إلى المسيرة، لدى دخوله إلى البنجاب.
وقال مساعد شريف خواجه، سعد رفيق: “نريد أن نظهر للعالم أنه مازال يتمتع بالاحترام بين الناس وأنهم لا يقبلون قرار المحكمة”.
وكانت المحكمة أمرت بإقصاء شريف في 28 جويلية  ، بعد أن أدانه تحقيق بشأن ثروة أسرته بإخفاء جزء صغير من أصوله.
وانتقد بعض المحللين المستقلين القرار ووصفوه بأنه متحيز، وتم اتخاذه بناء على أمر من الجيش، الذي حكم باكستان 3 مرات غير متتالية ومازال يمارس نفوذه.

أترك تعليقا على الفايسبوك

عن أحلام خضراوي

مديرة العلاقات العامة لموقع السفير التونسية

شاهد أيضاً

أيطاليا

ايطاليا تعيد سفيرها الى مصر

أعلنت مصر ان ايطاليا ابلغتها بعزمها على اعادة تعيين سفير لها في القاهرة بعد اكثر ...

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *