الرئيسية / من خارج الحدود / هدنة كولومبية ضمن توجهات جديدة مع جيش التحرير
الرئيس الكولومبي خوان مانويل سانتوس- السفير التونسية
الرئيس الكولومبي خوان مانويل سانتوس- السفير التونسية

هدنة كولومبية ضمن توجهات جديدة مع جيش التحرير

أعلن الرئيس الكولومبي خوان مانويل سانتوس انه سيسعى للتوصل الى هدنة جديدة مع جماعة “جيش التحرير الوطني” اليسارية في محاولة لانقاذ مفاوضات السلام التي توقفت بعد هجمات أخيرة شنتها الجماعة المتمردة ضد اهداف حكومية.
وابدى جيش التحرير الوطني استعداده لاستئناف مفاوضات السلام.
وكتب سانتوس على تويتر ان رئيس الوفد المفاوض عن الجانب الحكومي غوستاف بل “سيسافر الى كيتو ليستكشف احتمالات التوصل الى وقف جديد لاطلاق النار يسمح باستمرار مفاوضات السلام مع جيش التحرير الوطني”.
وقال الرئيس الكولومبي ان قراره جاء بناء على طلب من الامين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش الذي حثه على معاودة الحوار. وكان غوتيرش قد التقى سانتوس في بوغوتا في وقت سابق من هذا الشهر لمناقشة عملية السلام.
وعلقت الحكومة المفاوضات نهاية الأسبوع الماضي بعد هجمات شنها جيش التحرير الوطني آخر الجماعات المسلحة الناشطة في كولومبيا، ما انهى وقفا لاطلاق النار استمر 101 يوم.
واستهدفت هجمات جيش التحرير قوات حكومية والبنى التحتية للنفط في البلاد ما اسفر عن مقتل اربعة جنود، ولاحقا شنت القوات الحكومية هجوما معاكسا واعتقلت بحسب مسؤولين 22 مقاتلا من الجماعة المسلحة

عن أحلام خضراوي

مديرة العلاقات العامة لموقع السفير التونسية

شاهد أيضاً

اغلاق الطرقات في فرنسا -السفير التونسية

اغلاق الطرقات في فرنسا

عرفت فرنسا اليوم السبت 17 نوفمبر 2018اغلاقا  لجميع الطرقات  ضد الرئيس ماكرون احتجاجا على ارتفاع ...

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *