الرئيسية / منتدى الفنون / “مملكة الحب” تعيد منية البجاوي للعناء
منية البجاوي-السفير التونسية
منية البجاوي-السفير التونسية

“مملكة الحب” تعيد منية البجاوي للعناء

تعود الفنانة التونسية منية البجاوي إلى الغناء مجدّدا بعد غياب ناهز 10 سنوات، وذلك بعمل جديد يحمل عنوان « مملكة الحب ».

« مملكة الحب » هو عمل مسرحي موسيقي أخرجه المسرحي طاهر عيسى بالعربي بمشاركة حوالي 50 عنصرا بين مسرحيين وموسيقيين وراقصين، ليخوضوا في ماهية الحب ويفتحون الستائر عن الأماكن الخاصة للإنسان في كلّ ما له علاقة بالحب، وفق ما أعلنه الثنائي منية البجاوي وطاهر عيسى بالعربي.

وقالت الفناة منية البجاوي إن « مملكة الحب » هو إعادة توزيع جديدة لـ 23 أغنية من رصيدها الفني على غرار « همس الموج » و »حبيبي في أمان الله سافر » ومشتاقة » و »أنتم آه يا سادة » و »الحرقة » و »أنا نغني ع الحب ». وقالت إن موسيقى العرض لن تكون كلاسيكية بل هي « تصوّر جديد ومعاصر يجمع الموسيقى الشرقية وموسيقى الروك الشبابية »، وذلك في انسجام مع المشاهد الدراميّة المقدمّة بأسلوب يُراوح بين التّعليق والسّرد والآداء التّمثيليّ.




وبيّنت أن اختيارها طاهر عيسى بالعربي لإخراج « مملكة الحب » يعود إلى إعجابها بمسرحية « عمر وجوليات » التي تولى إخراجها، ولإيمانها أيضا بالطاقات الإبداعية التي يزخر بها الشباب، لذلك عملت على تشريك عدد كبير من الفنانين الشبان، كما تقول.

وفي حديثه عن الرؤية الإخراجية للعرض، أكّد طاهر عيسى بالعربي على أن « مملكة الحب » هو عمل مسرحي تتوفر فيه مقومات المسرح من تمثيل شخصيات وأحداث، وهو كذلك عمل موسيقي يقوم على الغناء. وأضاف أن العمل استغرق أكثر من ستة أشهر من التمارين ليرى النور أخيرا في عرض أول سيتم تقديمه مساء يوم 19 جوان الحالي بقاعة الفن الرابع بالعاصمة.

وأضاف أن العمل يرتكز على التفاعل بين ما يؤديه الممثل على الركح وبين الجمهور، وذلك عبر كسر ما يسمى في المسرح بـ « الجدار الرابع » وهو حاجز وهمي يفصل الممثل عن الجمهور. وستفتح « حوارات ومواجهات ديالكتيكية مع المتفرج الذي يتحول بدوره في بعض الأحيان إلى جزء من الفرجة »، وفق قوله.
وأبرز أن خرافة العمل تحوم حول موضوع « الجنسانية » ومفهومها بما يحمله من إشكالات وتناقضات ومفارقات في تونس، « إذ يتحدث الفنان عن جنسه باحتفالية كوميدية تحمل المتفرج نحو الأماكن السرية والخفية للمواطن التونسي ».

ويعتقد مخرج « مملكة الحب » أن تونس تعيش « أزمة حب » حقيقية لا « أزمة اقتصادية »، ملاحظا أنّ « الحب » هو شرط للتعايش الإنساني السلمي ومقوّم من مقوّمات تحقيق السلام في العالم، لذلك اختار الخوض في هذا المفهوم الإشكالي بأسلوب فني.

 

عن أحلام خضراوي

مديرة العلاقات العامة لموقع السفير التونسية

شاهد أيضاً

المهدية ضيفة "مدينة الثقافة" بالعاصمة السفير التونسية

المهدية ضيفة “مدينة الثقافة” بالعاصمة

تستقبل مدينة الثقافة يوم 22 ديسمبر الجاري ولاية المهدية ضمن تظاهرة ترويجية للمشهد الابداعي ولمنتوج ...

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *