الرئيسية / دنيا الرياضة / حتمية التخلف… أبدية التخلف!!
حنان السليمي و محمد الحبيب مقداد و سنان بن سعد و بلال الفضيلي الرباعي الذي قال لا لوديع  فيما قبل موقو الطعم  - السفير التونسية
حنان السليمي و محمد الحبيب مقداد و سنان بن سعد و بلال الفضيلي الرباعي الذي قال لا لوديع فيما قبل موقو الطعم - السفير التونسية

حتمية التخلف… أبدية التخلف!!

 رمزي الجباري

ــ 1 ـ
ما وددت الاشارة إليه في علاقة ببطاقة الاسبوع الماضي توضح حين اقدم جماعة وديع الجريء على الموافقة على تجميد نشاط زملائهم ـ هنا اسأل كيف لمجموعة اتت بهم قائمة واحدة يقبلون على انفسهم تجميد من معهم اذ تبين ان لا قاسم مشترك بينهم! اذ كيف تقبل هذه الجماعة اي جماعة وديع ان تنتصر للباطل وفيهم القاضي والمحامي!
ــ 2 ــ
حين أكدت في وقت سابق ان ما يبنى على الباطل فهو باطل فلأنني كنت اعرف ان لا اتفاق بين جماعة مكتب وديع وانما هي اسماء جيء بها هكذا بلا مشروع رياضي ليتم التخلي عن الذين لم يسايروه في قراراته أحادية الجانب ـ أقول هذا اليوم وانا الذي كنت نبهت إلى هذا التصدع وهذا الانقسام وتداعياته منذ مدة طويلة!..
ــ 3 ــ
كنت اعرف ديع معرفة شخصية منذ 2006 وقد جمعتني واياه سهرات طويلة في ضاحية مقرين، وكنت متأكدا ان لا احد صاحب مبدإ يقبل بالعمل معه ـ لانه يتوهم انّ رأيه هو الصواب لذلك ابتعدت عنه وكنت اعلم علم اليقين انّ الذين سيعملون معه اما ان يقبلوا بدكتاتوريته واما الانفصال عنه واتذكر انه جمعتني جلسة في واحدة من مقاهي النصر مع جلال تقية وكريم الهلالي وعبد الباقي بن مسعود والعضو الجامعي المبعد حاليا بلال الفضيلي وقلت انّ وديع «ما يتخدمشي معاه»!!
ــ 4 ــ
ها انّ بلاغ اعضاء المكتب الجامعي ممن يساندون وديع يؤكد ويدعم ما قلته وما كررته مرارا في غياب ارادة حقيقية من سلط الاشراف للتدخل وبالتالي فض النزاع وهي سلط اكدت عجزها على امتداد سنوات عن فرض تدخل حازم لاعادة المرفق العام إلى سلطات الوزارة بعد ان فشل طارق ذياب وبن ضياء وصابر بوعطي ومحمد علولو وماجدولين الشارني في استعادة الجامعة بعد ان هرب بها وديع الجريء وحوّلها إلى جزء من ممتلكاته الخاصة بدعوى انّ النوادي نصبته امبراطورا على رأسها.
ــ 5 ــ
كذلك بدعوى الاستقلالية والابتعاد عن القرارات السياسية ولوائح الفيفا استفرد وديع بكل القرارات وفعل فعله في جامعة تابعة لوزارة شؤون الشباب والرياضة اعتقادي الجازم انّ وديع لم يستمدّ سيطرته وقوته وجبروته في تسييره للجامعة من تصويت النوادي له ولمن معه وانما استبد بالقرار من خلال ضعف من تداولوا على نيل حقيبة وزارة الرياضة اذ فيهم من حكم من هؤلاء الوزراء قرار حزبي ـ النهضة مثلا منعت طارق ذياب من اقالة وديع الجريء!
ــ 6 ــ
الرياضة ـ سياسية ـ والسياسة قرار رياضي واجتماعي واقتصادي وتأثيراته على المجتمع واضحة ولا لبس فيها ـ لذلك انا مع تدخل السلط واولها وزارة الرياضة لاعادة امور الجامعات على اختلافها الى الطريق السوي ـ اذ انه من غير الاخلاقي ان يحصل ما حصل في جامعة الكرة ـ كما انّ مجرد اصدار بيان للتأكيد على عدم قانونية لجنة الطوارئ في قرار قبول استقالة معلول يصبح جرما وهكذا بمجرد قلم ودون عودة إلى العقد الممتد إلى سنة 2022 يصبح جريمة لأنّ فيه ما يشبه الخديعة يجمد الرباعي وتكوّن لجنة فهل بعد هذا اجتهاد آخر !؟
ــ 7 ــ
استفرد وديع الجريء بكل مقررات ما يسمى المكتب الجامعي الموجود على الورق كقائمة والحال انّ القائمة نخرها السوس من الداخل وبالتالي تجلى انّ نظام الانتخابات القائم على القائمات كذبة كبيرة لأنّ رئيسها يستأثر بكل القرارات لانه يعتقد انه «عامل مزية على البقية» لذلك يظل الآمر الناهي فيما البقية فرايجية وحتى لا تتكرر مثل هذه المآسي يصبح من الضروري ووديع دعا الى جلسة عامة خارقة للعادة تغيير هذا النظام البائس والذي اقره جماعة النظام السابق بنيّة التّحكّم في المشهد الكروي !
ــ 8 ــ
أشكر الرباعي بلال الفضيلي ومحمد الحبيب مقداد وحنان السليمي وسنان بن سعد على موقفه الرافض «لتسّلط وديع الجريء» ولاسقاطه للقرارات هكذا على الهوى والهوية دون ان يبسط تلك المقررات على سلطة قرار المكتب الجامعي ـ وشكري هذا يدخل في خانة التحلي بالشجاعة في كشف المستور لأنّ ما خفي كان أعظم بكل المقاييس!
ــ 9 ــ
لم يكن من الاخلاق ان يفعل جماعة الجريء ما فعلوه مع الرباعي المنشق الذي رفض تواصل المسرحية بأن تخلوا عنهم بعد مهزلة روسيا لكن عليّ القول ان ابتعاد محمد أمين موڤو عن الرباعي الذي دعم موڤو حين اندلعت ازمة النجم مع وديع الجريء وليس مع المكتب الجامعي فيه «خيانة» وهذا كان بتدخل من حسين جنيح وفي ذلك تأكيد أن لا مبدأ في الكرة وأنّ المصلحة الخاصة هي السائدة لذلك كان كشف الازمة مهما من حيث التوقيت لانها اكدت أنّنا متخلفون وانها حتمية ان نظل هكذا لانّ لا واعز اخلاقي يربطنا!!
ــ 10 ــ
قال بلال الفضيلي للزميلة الشروق في حديث صدر له يوم الاثنين الماضي اننا قدمنا للوزارة الملف الاسود لوديع الجريء واننا سننتظر ما ستؤول اليه الامور ـ أقول إنّ هذا السيد «مزهار» فكلما انكشف امره واشتدت عليه العواصف الا وتغيرت حكومة وخوفي كل الخوف أنّه بذهاب ماجدولين يسقط كل شيء في الماء!
ــ 11 ــ
الجلسة العامة الخارقة للعادة المقرر عقدها يوم 24 أوت 2018 ستكون مهمة جدا لمعرفة من مع بقاء المنظومة الفاسدة ومن مع اسقاطها وبالتالي التجديد لها ومبايعتها ولو انني اقول انّ الصراع سيكون بين الخير والشرّ…!

عن أحلام خضراوي

مديرة العلاقات العامة لموقع السفير التونسية

شاهد أيضاً

المدرب فوزي البنزرتي- السفير التونسية

فوزي البنزرتي ضحية القرارات الفردية لوديع الجرئ

  المدرّب فوزي البنزرتي لم يتخيّل أنّه سيتعرّض لإهانة تمرمد اسمه و تنال من كرامته ...

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *