الرئيسية / نقابيات / بيان الاتحاد الجهوي للشغل بقفصة
فسفاط قفصة -هل هو المشكلة أم الحل ؟ السفير التونسية
فسفاط قفصة -هل هو المشكلة أم الحل ؟ السفير التونسية

بيان الاتحاد الجهوي للشغل بقفصة

رفض للاعتصامات المتسببة في توقف انتاج الفسفاط

ـ لا مساندة للتحركات الاحتجاجية إلاّ لمن يطالب بحقوق مشروعة

ـ انشغال لاستمرار الأوضاع المزرية والمعالجة الجدية ضرورية

ـ اعتماد مقاييس موضوعية وشفافة في تقييم المترشحين للانتدابات

تعاني جهة قفصة منذ عقود ازمة عميقة مبعثها غياب التنمية بها وحرمان ابنائها من حقهم في العيش الكريم، وتفاقم البطالة واتّساع رقعة الفقر وقد ادى تمادي السلطة في التهميش والاقصاء وتجاهلها لمطالب الجهة المشروعة إلى خيبات امل متعاظمة في نفوس مواطنينا وشبابنا كما انّ الابتعاد عن مسار الثورة والالتفاف على استحقاقاتها ـ اللذان يتأكدان يوما بعد يوم ـ يبعثان حالة من الاحباط والقنوط ويسهمان في تعكير المناخ الاجتماعي وزيادة تدهوره وان هذه الاوضاع المزرية عامل في انسداد الآفاق وفي تنفير كل الراغبين في الاستثمار بالجهة خوفا من تداعيات النقمة الاجتماعية على كلّ نشاط اقتصادي جديد. ولم نكفّ عن التنبيه إلى ما تنذر به هذه الازمة الحادة من اخطار وما تنطوي عليه من بوادر انفجار اجتماعي، ودعونا المسؤولين ـ في مختلف المنابر والمناسبات ـ إلى توخّي حلول جذرية وإلى مراجعة الخيارات والسياسات حتى ينال الأهالي في الجهة ما يستحقونه وما ينتظرونه وما يلبّي حاجياتهم في المجالات المختلفة. وان ما نشهده في هذه الأيام من اتّساع لموجة التذّمر والاحتجاجات في معتمديات الحوض المنجمي لهو نتيجة حتمية للتّوتر المزمن والمتراكم، وهو صورة مؤسفة له وكان منطلقه صدور نتائج الانتدابات في شركة فسفاط قفصة، وقوّى مشاعر الغضب على الشركة وأكد ما تتّسم به علاقتها بمحيطها الاجتماعي من انعدام ثقة. وإنّ المكتب التنفيذي الجهوي الموسع المنعقد يوم 5 فيفري 2018 بدار الاتحاد الجهوي للشغل بقفصة مصمّم على الاضطلاع بدوره كاملا في التعبير عن هموم النّاس ومشاغلهم وفي الدفاع عن تطلعاتهم لذلك فانه انطلاقا من وفائه لمبادئه وثوابته ومن مسؤوليته في الشأن العام وفي الحياة الاجتماعية بالجهة:

1 ـ يعبّر عن انشغاله الشديد من استمرار الاوضاع المزرية في الجهة ويؤكد ان المعالجة الجدية وحدها هي الكفيلة بوضع حلول ناجعة لمشاكل البطالة والفقر كما ان تنفيذ ما تقرر من مشاريع وخطط تنموية هو مهمة عاجلة ومتأكدة ويطالب الحكومة بعقد مجلس وزاري عاجل لتدارس الوضع العام بالجهة وايجاد الحلول اللازمة.

2 ـ يجدّد موقفه من التحركات الاحتجاجية، فهو لا يساند منها الا ما كان مطالبا بحقوق مشروعة وما كان ذا طابع سلميّ، ما لم يلحق اي ضرر بالممتلكات العامة والخاصة ولم يعطّل اشتغال المرفق العام ولم يحمل اي اساءة للمواطنين.

3 ـ يعتبر ان الشّكل الاحتجاجي الذي تتّخذه التحركات الحالية بالجهة والمتمثّل في الاعتصامات المتسببة في توقف الانتاج بشركة فسفاط قفصة هو مرفوض وغير مبرّر، اذ يهدّد هذه الشركة بالانهيار ويضرب المؤسسة العمومية ويوجد مبرّرات لخوصصتها، كما يضرّ بصورة الجهة ويجعل امكانيات الاستثمار فيها ضعيفة بل منعدمة. وانّ مراعاة المصحلة العامّة تقتضي التزام الهدوء والتعقّل والاعتماد على تحركات مؤطّرة وهادفة بأسلوب تعبير منظّم حتى تكون مجدية ومقنعة، وحتى لا تكون ذريعة للانتهازيين والمتآمرين على الجهة والمستهدفين لها.

4 ـ يجدّد التعبير عن رؤيته بخصوص شركة فسفاط قفصة، فيؤكد الاستمرار في الدفاع عنها مؤسسة عمومية مساهمة في التنمية الجهوية وفي ضمان التشغيل ومدعوّة إلى المصالحة مع محيطها الاجتماعي.

5 ـ يطالب شركة فسفاط قفصة بالاعتماد على مقاييس موضوعية وشفافة في تقييم المترشحين للانتدابات وباتّخاذ آليّة عملية تجعل الاعلان عن النتائج مصحوبا بنشر عموميّ للمقاييس المتّبعة ـ من نقاط وضوارب ومجموع ـ بما يدعم الشفافية ويزيل كل شبهة تلاعب ومحاباة وتدليس.

6 ـ يدعو الحكومة إلى اعادة النظر في دور الفسفاط ومكانته وآفاقه المستقبلة بما يضمن حقوق الأجيال القادمة في الانتفاع به ويطالبها بالعمل على تنويع النّسيج الاقتصادي في الجهة. فمن المهمّ مقاومة العقلية التي تولدت لدى النّاس ومضت السلطة في ترسيخها والمتمثلة في اعطاء الأهميّة حصريالشركة فسفاط قفصة والتعويل الكليّ عليها في توفير مواطن الشغل. 7 ـ ويطالبها بتوجيه الإنفاق العموميّ على أساس التّوازن بين الجهات والعدالة في اقتسام ثمار الثّروات الوطنية، وتمتيع الجهة بالتّمييز الايجابيّ وفق ما نصّ عليه الدّستور. والاتحاد الجهوي للشغل بقفصة من موقع انحيازه للجهة مقرّ العزم على مواصلة الدّفاع عن مصير الجهة والنّضال من اجل ارساء بديل تنمويّ عادل وشامل.

عن أحلام خضراوي

مديرة العلاقات العامة لموقع السفير التونسية

شاهد أيضاً

عادل الزواغي- السفير التونسية

اعفاء الكاتب العام للفرع الجامعي للصحة بصفاقس

قرّر المكتب التنفيذي الوطني للاتّحاد العام التونسي للشغل باسناد عقوبة من الدرجة الثانية في شخص ...

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *